-  قصة نجاح

-

لقد ادراكنا أهمية البحث والتطوير في تعزيز نجاح الشركة ونموها، وهو الامر الذي حرصنا عليه منذ المراحل الاولى لتاسيس الشركة في عام 1991، ومنذ ذلك الحين نواصل دائمًا البحث في تطوير القيمة المضافة لمنتجاتنا وذلك لنقدم للمزارعين نتائج أفضل على الدوام، مع مراعاة احتياجات النبتة من العناصر الاساسية الهامة للنمو وللاثمار جيد.
وفي العام 1994، وفي إطار مساعينا لتطوير منتج متجانس، فلقد أسفرت هذه المساعي عن منتج ذو مظهر فيزيائي جديد، مما دفعنا إلى مواصلة البحث في معالجة هذا المنتج الجديد والقيام بالمزيد من العمليات الصناعية، مما أدى في نهاية المطاف إلى إنتاج سماد مركب على شكل معجون يحتوي على العناصر الاساسية للنبات (NPK) ، حيث كانت الشركة الحديثة لصناعة الاسمدة اول من انتج سماد المعجون المركب والذي لم يكن من الأشكال المألوفة لسماد NPK في ذلك الوقت.
كان فريق MCFP سعيدًا بالابتكار الجديد، لذلك قرر فريق البحث والتطوير إجراء المزيد من التجارب لضمان جودة المنتج وفوائده من حيث الاستقرار والفعالية في نمو النبات ومقاومة الأمراض وإنتاج المحاصيل ،ولحسن الحظ ، كانت هذه التجارب إيجابية للغاية ، والتي أسفرت عن انتاج منتج جديد فريد من نوعه وفي ميزاته ، إضافة إلى كونه متجانس كيميائياً وذو رقم هيدروجيني منخفض لفاعلية اعلى.

يعتبر منتج أمكوبست 20-50-10 أول منتج سماد على شكل معجون من منتجات الأسمدة المركبة التي تقدمها الشركة الحديثة لصناعة الاسمدة، ومنذ إطلاقه في الأسواق فلقد لاقى منتج أمكوبست نجاحًا كبيرًا في الأسواق المحلية والإقليمية. وبعد البدايةً بصيغة واحدة، أصبحت عائلة أمكوبست أكبر بمرور الوقت، حيث أصبح لدى الشركة الحديثة لصناعة الاسمدة سبعة منتجات بتراكيب مختلفة لتغطية متطلبات السوق وسد احتياجات المزارعين المختلفة.

وبناءا على النجاح الذي حققه منتج أمكوبست في الأسواق المحلية والإقليمية، فلقد حرصت الشركة الحديثة لصناعة الاسمدة على تعزيز وجود الأمكوبست في الاسواق الدولية الأمر الذي آتى ثماره بنجاح كبير، حيث يتواجد منتج أمكوبست الآن في اكثر من 35 دولة، وبعد مرور 25 عاما على ولادة أمكوبست ، فلقد أصبح من الطبيعي أن نرى منتجات مشابهة في السوق لسماد المعجون من إنتاج شركات منافسة، وهو ما يضع على عاتقنا المزيد من المسؤوليات ليس فقط للحفاظ على نوعية جيدة من الأمكوبست، ولكن أيضًا لتحسينه وتطويره وذلك لكوننا الرواد في صناعة المعجون.

انطلاقا من ثقتنا بتميز منتجاتنا على الصعيدين المحلي والدولي، فلقد قررت الشركة الحديثة لصناعة الأسمدة بإختيار واحد من أكثر منتجاتها تميزا للمشاركة "بجائزة أفضل منتج أردني" للعام 2018، حيث تعتبرهذه الجائزة من أهم جوائز التميز المتخصصة في قطاع الصناعات الكيماوية في الأردن ،حيث تقوم نقابة المهندسين الأردنين بتنظيمها بشكل سنوي بالتعاون مع غرف الصناعة والتجارة في الأردن.

يتم منح هذه الجائزة للمنتجات التي تتمتع بمواصفات عالية من حيث الجودة، والفعالية، وتاثيرها على البيئية ونمو مبيعاتها على الصعيدين المحلي والدولي.

وفي هذا الصدد فلقد واجه منتج أمكوبست منافسة شديدة من قبل منتجات قطاعات الصناعات الكيميائية الأخرى، حيث ضمت قائمة المرشحين النهائية للجائزة ما يقارب 35 منتج من القطاع الكيميائي في الأردن. غير أن الجودة المتميزة لمنتجنا بالإضافة إلى المهنية العالية وقدرة الشركة على المنافسة من حيث نمو مبيعاتها كانتا عاملا رئيسيا في وصولنا إلى أن نكون في المرحلة الأخيرة من المنافسة مع شركة البوتاس العربية، التي نالت المركز الأول من الجائزة وحصلت الشركة الحديثة لصناعة الأسمدة على المركز الثاني على صعيد المنتجات الكيميائية، والمركز الأول في مجال الأسمدة المركبة (NPK).